الرئيسية / اخبار / مناقشة رسالة ماجستير للطالبة ايمان عليوي هادي

مناقشة رسالة ماجستير للطالبة ايمان عليوي هادي

جرت في كلية التربية للبنات مناقشة رسالة الماجستير للطالبة ايمان عليوي هادي من قسم الجغرافية الموسومة ( التحليل الجغرافي للبطالة في محافظة كربلاء ).
هدفت الدراسة الى بيان التحليل المكاني لحجم ونسبة السكان العاطلين عن العمل ومعدل البطالة في محافظة كربلاء مكانياً وزمانياً، وبيان توزيعهم بحسب الوحدات الإدارية والتعرف على القوى العاملة في المحافظة لسنتي(1997و2020) من حيث توزيعهم الحجمي والنسبي ومعدلات توزيعهم الجغرافي وخصائصهم الديموغرافية والاجتماعية وعلى مستوى البيئة (الحضر والريف) في المحافظة فضلا عن تحليل مدى الارتباط المكاني بين خصائص السكان في المحافظة وخصائص العاطلين فيه من حيث الحجم والتوزيع والحالة الاقتصادية والتعليمية والزواجية ودراسة الأسباب المؤدية إلى تفاقم مشكلة البطالة في المحافظة. ومن ثم بيان أهم الآثار المترتبة على ظاهرة البطالة وتقديم الحلول للحد من هذه الظاهرة .
واستنتجت الدراسة الى ارتفاع عدد السكان العاطلين عن العمل من(20.61) سنة 1997 إلى (35.90) سنة 2020 كما تباينت أعداد العاطلين بحسب الوحدات الإدارية إذ ارتفعت في مركز قضاء الحر بمعدل (56.00)ثم يليها مركز قضاء عين التمر بمعدل (45.43) م يليها مركز قضاء الهندية بنسبة بلغت (41,58).كما ظهرت نسبة العاطلين عن العمل بعمر (15-24) سنة نسبة (40.59) من مجموع فئة الشباب .
بيان أثر مخاطر البطالة على الفرد والمجتمع منها انخفاض مستوى المعيشة وتأخر سن الزواج والتسرب من مقاعد الدراسة وعمالة الاطفال . وعامل مهم وهو الأمية حيث ارتفعت معدلات البطالة في صفوف السكان الأميين في محافظة كربلاء بمعدل(6,67) كما ظهرت بين سكان العاطلين ظاهرة السكن العشوائي والتجاوزات على الممتلكات العامة والخاصة للمحافظة بسبب عدم امتلاك بعضهم لملك خاص لهم ما يضطرهم إلى اللجوء للتجاوزات لتدني المستوى المعاشي لهم وارتفاع نسبة الفقر بين صفوفهم .فضلاً عن تدني المستوى الصحي للسكان العاطلين الذين غالبا ما يعانون من أمراض نفسية واكتئاب وإحباط مستمر .

شاهد أيضاً

مناقشة رسالة ماجستير عن إعتماد الشحنة الفعالة في حساب قدرة الإيقاف الكتلية

جرت في كلية التربية للبنات مناقشة رسالة الماجستير الموسومة (إعتماد الشحنة الفعالة في حساب قدرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *