الرئيسية / اخبار / مناقشة اطروحة دكتوراه عن تحضير وتشخيص ودراسة الفعالية البايولوجية لمعقدات العناصر الفلزية مع ليكاندات أزو- شف جديدة

مناقشة اطروحة دكتوراه عن تحضير وتشخيص ودراسة الفعالية البايولوجية لمعقدات العناصر الفلزية مع ليكاندات أزو- شف جديدة

جرت في كلية التربية للبنات مناقشة اطروحة الدكتوراه للباحثة منى عباس هادي من قسم الكيمياء الموسومة (تحضير وتشخيص ودراسة الفعالية البايولوجية لمعقدات العناصر الفلزية مع ليكاندات أزو- شف جديدة).
هدفت الدراسة التي أشرفت عليها أ.م.د. ابتهال كاظم كريم الى تحضير ليكاندات عضوية جديدة من نوع( قاعدة شف) و(أزو- قاعدة شف) مشتقة من -4,3 ثنائي امينو بنزو فينون ذات الأثر الحيوي حيث تمتلك هذه الليكاندات أنظمة مختلفة من ناحية عدد ونوع الذرات المانحة في كل منها ودراسة الخصائص الفيزيائية والكيميائية لهذه الليكاندات ومعقداتها الفلزية والتشخيص بالوسائل الطيفية والتحليلية المتوفرة مثل التحليل الدقيق للعناصرC.H.N)) وتسجيل أطياف كل من الأشعة فوق البنفسجية – المرئية (UV-Vis) وأطياف الأشعة تحت الحمراء (FT-IR) وطيف الكتلة (Mass Spectram) وطيف الرنين النووي المغناطيسي(1H-NMR) فضلاً عن نتائج الحساسية المغناطيسية والتوصيل الكهربائي المولاري والتي تساعد في اقتراح الأشكال الفراغية للمعقدات التناسقية المحضرة وأستعمالها في تحضير سلسلة من المعقدات الكليتية الجديدة مع عدد من أيونات العناصر الفلزية مع أقتراح الاشكال الهندسية للمعقدات المقترحة وبما يتلائم مع المعطيات المستحصلة من النتائج العملية ودراسة فحوصات حيوية وسمية بعض من هذه المعقدات المحضرة على الخلايا البشرية وإمكانية استعمالها كأدوية لعلاج مرض السرطان حيث تم دراسة خلايا مصابة بسرطان القولون وأخرى غير مصابة مأخوذة من الشمبانزي ونوعين من العلاج الكيمياوي وأجراء المقارنة بينهما لاستعمال هذا النوع من المركبات في الجانب الطبي والصيدلي .
حضرها عميد كلية التربية للبنات الأستاذ المساعد الدكتور علاء ناجي المولى وعدد من أساتذة القسم وطلبة الدراسات العليا.

شاهد أيضاً

مناقشة رسالة الماجستير (المعرفة القانونية بدلالة اليقظة الذهنية والإنتباه الإنتقائي بإستخدام منظومة الريهاكوم لدى لاعبي نادي الرافدين بكرة السلة)

جرت في كلية التربية للبنات مناقشة رسالة الماجستير للطالبة شيماء فرحان محمد من قسم التربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *